زيارة عمل مغربية - غينية إستوائية لإسبانيا في إطار التعاون القضائي

03 يوليوز, 2019

في إطار التعاون القضائي الثلاثي "إفريقيا – المغرب – أوروبا" نظمت لأول مرة زيارة عمل مغربية-غينية إستوائية لإسبانيا امتدت من يوم الإثنين 24 يونيو إلى غاية يوم الجمعة 28 من نفس الشهر، شكلت فرصة لتبادل التجارب والخبرات في الميدان القضائي بين جميع المشاركين.

> <
وإلى جانب وزارة العدل المغربية التي مثلها كل من مدير الميزانية السيد حسن القباب وممثل مديرية الشؤون الجنائية والعفو السيد عزيز عبيدي، فقد تميزت هذه الزيارة بتمثيلية رفيعة المستوى من المجلس الأعلى للسلطة القضائية بمشاركة العضوين السيد حسن جابر والسيد عادل نظام، فضلا عن مشاركة رئاسة النيابة العامة ممثلة بالسيد كريم آيت بلا والسيد سمير الستاوي.
 
أما وفد غينيا الاستوائية فقد ضم كلا من كاتبة الدولة لدى وزير العدل السيدة 
Rime Bosio Riokalo,
والمدير العام بوزارة العدل السيد
 Hermenegildo Ondo Nsono, 
ورئيسة التكوين بالمعهد القضائي التطبيقي السيدة
Clara Felicidad Boncanca Tabares, 
وتعد هذه الزيارة الفريدة من نوعها ثمرة للتعاون القضائي المغربي الغيني الاستوائي من جهة والمغربي الإسباني من جهة ثانية، كما تجسد نموذجا للتعاون والتنسيق القائم بين كل من وزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة لمواجهة تحديات التنزيل الأسلم للإصلاح الشامل والعميق لمنظومة العدالة والأخذ بأفضل وأنجع الممارسات في النظم القضائية بالدول الصديقة من أجل استكمال بناء سلطة قضائية قوية مستقلة مؤهلة ومنفتحة على محيطها الوطني والدولي.
 
وقد أعد لهذه الزيارة التي شارك في تنظيمها قاضي الاتصال المعتمد لدى سفارة المملكة المغربية بإسبانيا السيد عادل البويحياوي برنامج علمي وتقني متميز تتخلله زيارات عمل لعدة مؤسسات من أهمها وزارة العدل والمجلس العام للسلطة القضائية والمحكمة العليا ومقر المدعية العامة للدولة والمقر المركزي للنيابة العامة المتخصصة في مكافحة الفساد المالي فضلا عن زيارة مقر المحكمة الوطنية بمدريد حيث استقبل الوفدان المغربي والغيني الاستوائي من طرف رئيس النيابة العامة بها.